النصر السعودي سيهبط إلى الدرجة الأولى

النصر السعودي سيهبط إلى الدرجة الأولى


العالمي مهدد بخصم نقاط منه أو الهبوط لدوري أدنى
استمرت قضية اللاعب عبد الله آل سالم والنصر الشهيرة في إثارة الجدل في الوسط الرياضي السعودي، وسط حديث عن عقوبات قوية بحق النصر قد تصل إلى هبوطه أو خصم النقاط

الإعلامي عبد الرحمن الجماز خصص مساحة الرأي الخاصة به في "الرياضية" لمناقشة القضية وتوابعها على النصر والعقوبات التي قد يتعرض لها.

ماذا قال عبد الرحمن الجماز عن قضية عبد الله آل سالم والنصر؟
توقع الجماز أن التلويح بعقاب النصر قد لا يكون كافياً من أجل حل القضية، وتوقع المزيد من الفصول والتأخير في الوصول لحل نهائي.

وقال الجماز إن النصر طلب مهلة لمدة شهر من أجل حل القضية، ولكن طرح تساؤلاً عن تساهل لجنة الانضباط وعدم تنفيذ التهديدات بخصوص هبوط النصر أو خصم النقاط.

لماذا تهدد لجنة الانضباط العالمي؟
ووفقًا لصحيفة "الرياضية" السعودية فإنه في الثاني من مايو الجاري، تلقت إدارة آل معمر خطابًا من لجنة الانضباط، للمطالبة بسداد مستحقات مهاجم الفريق السابق عبد الله آل سالم، خلال خمسة أيام من وقت إرسال الخطاب.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة العالمي ردت على الفور بخطاب تطلب به مهلة شهر، من أجل تسديد مستحقات اللاعب، إذ تجري مفاوضات معه ومع وكيله حول طريقة السداد.

ماذا سيحدث إذا لم يتم التسديد؟
أشارت صحيفة "الرياضية" أنه وفقًا للخطاب المرسل للنصر فإن اللجنة تهدد النادي حال عدم سداد مستحقات آل سالم فإنه سيتم العمل بأحكام المادة 85 من اللائحة، والتي تنص على الحرمان من أي نشاط يتعلق بكرة القدم والهبوط من دوري المحترفين، أو خصم ثلاث نقاط من رصيد الفريق الحالي في مسابقة الدوري المحلي.

كم تبلغ مستحقات آل سالم؟
العالمي عليه دفع 7 ملايين و768 ألف ريال للاعب، بواقع ستة ملايين قيمة عقده، و1.4 مليون نتيجة إخلال النادي بالعقد دون سبب مشروع، و348 ألف ريال قيمة تكاليف التحكيم، و20 ألف أتعاب محاماة.

كيف بدأت الأزمة؟

في يناير 2019، قام نادي النصر برئاسة سعود آل سويلم وقتها، بالتعاقد مع آل سالم على سبيل الإعارة قادمًا من الفيحاء، مع وجود بند يتيح للعالمي شرائه نهائيًا، وهو ما قام آل سويلم بتفعيله في نهاية الموسم.

بنهاية الموسم رحل سعود آل سويلم عن منصبه، ورفض المجلس الجديد برئاسة السويكت قرار شراء اللاعب نهائيًا، مقررة التراجع عن قرار الرئيس السابق وإعادة المهاجم للفيحاء عن طريق فسخ العقد، لتبدأ الأزمة من منطلق فسخ عقد دون حق مشروع.

الأمر كلف اللاعب البقاء دون نادٍ من صيف 2019 وحتى يناير 2020، قبل أن يتعاقد معه الاتفاق في صفقة انتقال حر، ليشارك معه في الموسم الجاري في 19 مباراة، ويسجل هدفين.

تعليقات